الإمارات تراهن على عامل الخبرة في سباق أمم آسيا

الإمارات تراهن على عامل الخبرة في سباق أمم آسيا

مدير منتخب الإمارات الأول يؤكد أن الجهاز الفني مستمر في تنفيذ برنامجه الفني، ويركز حاليا بصورة كبيرة على مواجهة البحرين في افتتاح مشواره في البطولة.

استعرضت اللجنة التنفيذية لبطولة كأس آسيا 2019، التطورات النهائية لمراحل العمل التنظيمي، قبل انطلاق المنافسات، السبت في ملعب مدينة زايد الرياضية، وذلك تحت شعار “لنجمع آسيا معا”. وتابعت اللجنة التنفيذية، سير الأعمال التنظيمية بكافة المجموعات والملاعب الثمانية، المستضيفة لمباريات البطولة، وحالة الاستعدادات والتسهيلات المقدمة، من أجل تحقيق النجاح. وسيكون منتخب الإمارات تحت الأنظار في افتتاح هذه النسخة التاريخية في مواجهة منتخب البحرين.

أبوظبي- أكد عبدالله ناصر الجنيبي، نائب رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، أن في الأيام المقبلة سيكون تركيز الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإيطالي ألبيرتو زاكيروني على الخطة التي سيلعب بها لقاء البحرين في افتتاح كأس آسيا، وعلى اختيار عناصر التشكيلة الأساسية. وأضاف الجنيبي، خلال التدريب الأول الذي أجراه لاعبو الإمارات في أبوظبي “المباراة الأولى ستكون بنكهة خليجية، والأحمر منتخب ممتاز شاهدناه في كأس الخليج، ويملك عناصر تلعب بشكل احترافي، ويجب على المنتخب الإماراتي أن يكون حذرا ويحترم إمكانيات منافسه”.

وتابع “زاكيروني اختار أن يكون المعسكر في دبي للاستعداد بهدوء للبطولة، وبعدها نقل المعسكر إلى أبوظبي حتى يدخل كافة اللاعبين في الأجواء قبل بدء العد التنازلي لكأس آسيا، لذلك نحن متفائلون للغاية بأن اللاعبين سوف يقدمون أداء مميزا خلال المباريات”. وعن تواجد عدد كبير من الشباب في معسكر المنتخب، علّق الجنيبي “جميع اللاعبين مهمين للغاية، ولكن أصحاب الخبرات بالمنتخب عليهم دور كبير في تشجيع الشباب الذين يسعون لإثبات أحقيتهم في التواجد مع المنتخب بشكل قوي”.

من جانبه أكد عبيد هبيطة، مدير منتخب الإمارات الأول، أن الأبيض أصبح جاهزا لخوص مباريات مرحلة المجموعات في بطولة كأس آسيا. وبين هبيطة، في تصريحات صحافية، أن الجهاز الفني مستمر في تنفيذ برنامجه الفني، ويركز حاليا بصورة كبيرة على مواجهة البحرين في افتتاح مشواره في البطولة. ووصف هبيطة الأجواء داخل المعسكر بالرائعة، مشيرا إلى أن الجميع يعملون من أجل هدف واحد وهو تشريف كرة القدم الإماراتية.

وعبّر عن تفاؤله بتحقيق المنتخب لنتائج جيدة في النسخة الحالية من البطولة، متمنيا أن ينجح الأبيض في تحقيق تطلعات الجميع ويرسم البسمة على وجوه عشاق الكرة الإماراتية. وشدد على أهمية المساندة الجماهيرية، خاصة في المباراة الأولى التي تعتبر بمثابة جواز مرور للمنتخب، لأن الفوز فيها سيعزز حظوظه في التأهل ويضاعف ثقة اللاعبين بأنفسهم ليواصلوا المشوار بقوة أكبر.

وفي سياق متصل قال حسن سهيل، مدير منتخب الإمارات، إن منتخب البحرين متطور وقوي، لكن نجوم “الأبيض” جاهزون لتقديم مستوى كبير أمامه، في المباراة الافتتاحية لبطولة آسيا 2019، السبت المقبل. وأضاف سهيل “زاكيروني (المدرب) له فترة طويلة مع المنتخب، وتعوّد اللاعبون على وجوده، وهم مرتاحون لأسلوبه الخططي، وطريقته في التعامل معهم، لذلك الأجواء جميلة ومشجعة لأي لاعب”.

التسلح بالثقة

من ناحية أخرى أبدى عدد من رؤساء أندية الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، دعمهم لمنتخب السعودية، قبل خوضه منافسات بطولة كأس الأمم الآسيوية التي تنطلق بالإمارات. وأكد محمد بن فيصل، رئيس الهلال، قدرة لاعبي المنتخب السعودي (الأخضر) على تقديم مستوى مميز في المسابقة القارية. وقال بن فيصل “صقورنا الخضر قادرون على تمثيل المملكة ورفع رايتها في كل المحافل الرياضية بتقديم مستويات مميزة مقرونة بالنتائج، لا سيما أنهم نجوم متسلحون بالخبرة والموهبة”.

وأضاف “نثق بقدرة المنتخب على تحقيق نجاحات كبيرة تعكس مدى الدعم الذي يحظى به القطاع الرياضي وكرة القدم، تحديدا من قبل القيادة الرشيدة”.

وتابع “نملك تاريخا عريقا في البطولة سواء من خلال تحقيق اللقب 3 مرات أو المنافسة في مستويات متقدمة بالبطولة لذلك سندعم نجومنا”. في سياق متصل، أوضح سعود آل سويلم رئيس النصر “أيام قليلة تفصلنا عن أولى خطوات منتخبنا الوطني في نهائيات آسيا. هذه البطولة لا يمكن أن ننسى

اللحظات التاريخية التي عشناها متسيدين لها”.

وأردف “ثقتنا بنجومنا كبيرة وبإذن الله لتحقيق آمال وتطلعات أبناء هذا الوطن العظيم وتمثيل وطننا الغالي خير تمثيل في المحافل القارية ومنها إلى العالمية بإذن الله”.

أما خالد البلطان، رئيس الشباب، فتمنى التوفيق للمنتخب الأخضر في البطولة وتقديم أفضل ما لدى اللاعبين من أجل إسعاد الجماهير، حيث قال “آسيا كلها تدرك تماما اسم وتاريخ المنتخب السعودي وذلك أقل ما يمكن تقديمه لقيادة هذا الوطن، ثقتنا في رجال الأخضر لا حدود لها”.

يذكر أن المنتخب السعودي، الساعي لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1996، يلعب في المجموعة الخامسة بمرحلة المجموعات للمسابقة، برفقة منتخبات قطر ولبنان وكوريا الشمالية.

وقع المنتخب العراقي، في المجموعة الرابعة، التي تضم إلى جانبه، اليمن وفيتنام وإيران. ووجّه راضي شنيشل، المدير الفني لنفط الوسط، عدة رسائل مهمة للمنتخب العراقي وللجهاز الإداري، بضرورة التعامل مع الفريق بشكل مثالي، وإبعاد اللاعبين عما يشتت تركيزهم، خشية التأثر السلبي بوسائل الإعلام. وأوضح شنيشل أن المنتخب العراقي يضم مجموعة مميزة من اللاعبين الشباب، مما يساعد المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش على تجاوز فقدان عامل الخبرة، بالاعتماد على حيوية الشباب.

وشدد على ضرورة تسلح المنتخب العراقي بالثقة الكافية من أجل تخطي العقبات في البطولة الآسيوية، بجانب تعزيز الانسجام والتجانس، لتحقيق الأفضلية داخل المستطيل الأخضر.

وأكد ناظم شاكر، المدير الفني لأربيل، ضرورة تضامن الجميع مع المنتخب العراقي في بطولة كأس آسيا، من أجل رفع معنويات اللاعبين. وقال شاكر إن المدرب كاتانيتش بات يعرف قدرات لاعبي أسود الرافدين بشكل جيد، ووقع اختياره على قائمة مثالية لتحقيق نتائج مميزة في البطولة القارية.

وطالب شاكر، لاعبي العراق، بالتحلي بالتركيز الشديد، والابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي، لضمان تحقيق نتائج إيجابية في المحفل الآسيوي، وبلوغ المربع الذهبي. وقال عادل نعمة، مدرب نادي الحدود، إنه ينتظر تألق المنتخب العراقي في البطولة القارية، بشرط الاجتهاد والالتزام لتحقيق الطموحات.

%d مدونون معجبون بهذه: