الاتحاد السعودي يرسم خارطة طريق جديدة

الاتحاد السعودي يرسم خارطة طريق جديدة

توقعات باستقالة مجلس إدارة الاتحاد وتشكيل لجنة انتقالية تدير دفة العمل إلى حين انعقاد جمعية عمومية استثنائية.

انحسرت المنافسة على رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال الانتخابات التي ستُجرى عقب نهاية الموسم الجاري بين مرشحين رئيسيين. وسيكمل الاتحاد الحالي الموسم الجاري مع منح الأمين العام إبراهيم القاسم أدوارا أكبر بعد الاقتناع بإمكانياته من جانب المسؤولين، وأن هناك توجها لإعادة تشكيل الاتحاد السعودي لكرة القدم.

الرياض – أوضح مصدر بالاتحاد السعودي لكرة القدم في تصريحات لوسائل إعلام أنه من المتوقع حدوث تغيرات جوهرية في اتحاد الكرة قد تصل إلى إعلان مجلس الإدارة الاستقالة وتشكيل لجنة انتقالية تدير دفة العمل إلى حين انعقاد جمعية عمومية استثنائية لإعلان قواعد الانتخابات القادمة أو تقنين عمل رئيس الاتحاد وصلاحياته حتى نهاية الموسم. وأوضح المصدر “رئيس الاتحاد قصي الفواز في إجازة حاليا والنائب لؤي السبيعي تقدم لأكثر من مرة باستقالته وهو مبتعد حاليا، والأعضاء لا يحضرون إلى مقر الاتحاد والأمور لا تسير بالشكل الطبيعي على الإطلاق، حيث توجد ربكة وعدم ترتيب في الكثير من الملفات”.

وكان الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، قد اجتمع برئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة قبل نحو أسبوعين، بعد أن أثيرت العديد من المشكلات بين اتحاد اللعبة والأندية، وأشار المصدر إلى أن الاجتماع وضع التصور القادم لمستقبل إدارة اللعبة بالمملكة.

وأضاف المصدر “خيارات كثيرة تتبلور حاليا لوضع خارطة طريق، منها استقالة المجلس الحالي وتعيين لجنة انتقالية أو إرجاء الأمر إلى نهاية الموسم مع إعطاء الأمين العام الحالي للاتحاد، إبراهيم القاسم، صلاحيات أكبر وإعلان موعد للانتخابات قبل بداية الموسم القادم”.

ويملك كل من خالد البلطان وخالد الدبل فكرا عاليا ومتطورا في خدمة الرياضة السعودية قياسا بما قدماه لتطوير العمل في نادييهما، وسيأتي الوقت المناسب الذي سيكون لهما ولكل المتميزين نصيب من قيادة عجلة التنمية الرياضية لما فيه صالح الكرة السعودية. في الوقت الحالي من الصعب الحديث عن تغييرات في الهرم الرياضي للاتحاد السعودي لكرة القدم، ومن الصعب أيضا المطالبة بالاستقالة، كون الموسم الرياضي ما زال مستمرا ومليئا بالأحداث الكروية ويحتاج إلى المزيد من الاستقرار.

حالة الضبابية

ويعيش الاتحاد السعودي حالة من الضبابية في أداء إدارته التي يرأس مجلسها قصي الفواز، بعد أن باتت أروقة مبنى الإدارة شمال الرياض خاوية من الحركة المتلاحقة من زيارات واجتماعات كان قد عرف بها قبل نهائيات كأس آسيا التي أقيمت مؤخرا في الإمارات. تلك الضبابية في الأداء والعمل ساهمت بشكل مباشر في رسم التكهنات التي أدت إلى الكثير من الأمور عن مستقبل الاتحاد، والتي كان أبرزها إعلان رحيل مرتقب بالرغم من عدم وجود أي بوادر لذلك الاتجاه تحديدا.

ولعل استناد الغالبية التي ذهبت إلى هذا الاتجاه هو شبه الإجماع الذي تبناه رؤساء الأندية خلال اجتماعهم مع رئيس الهيئة العامة للرياضة على عدم قناعتهم بالعمل الذي يقوم به اتحاد قصي الفواز، ورغبتهم في عقد جمعية عمومية لميلاد “اتحاد قدم جديد” قادر على قيادة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بشكل أكثر اتزانا وأقل أخطاء.

تغييرات جذرية
تغييرات جذرية

وفي سياق آخر أصدر رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، الاثنين قرارا بتعيين اللاعب إبراهيم بن سلمان المعيقل رئيسا للجنة الرياضيين السعودية التي أقر تأسيسها الشهر الماضي بمدينة الرياض. وتضمن قرار الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل الذي صدر الاثنين، تعيين اللاعبة دلما رشدي ملحس واللاعب عبدالعزيز بن محمد الروضان عضوين باللجنة التي ستعقد أول اجتماعاتها الخميس بالرياض.

وكانت اللجنة الأولمبية العربية السعودية قد عقدت الاجتماع التأسيسي الأول للجنة الرياضيين بمشاركة أكثر من 50 لاعبا ولاعبة والتي تم على إثرها فوز سبعة لاعبين ولاعبات بعضوية اللجنة، وهم هاني آل محمد وإبراهيم المعيقل وبدر الدغيثر ويعقوب الشمراني وبروق السدحان وميسون الصويغ ولمى الفوزان. وستكون من مهام اللجنة الترويج لمصالح اللاعبين الرياضيين لدى صناع القرار الرياضي بالمملكة، ومتابعة مسيرة اللاعبين أثناء وبعد مسيرتهم الرياضية، إضافة إلى المشاركة في ترويج مكافحة المنشطات والعديد من المهام الأخرى.

أخطاء كبيرة

وتحدث الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، عن بعض أخطاء الاتحاد السعودي لكرة القدم في الفترة الأخيرة.

 وكان الفيصل قد تولى رئاسة هيئة الرياضة بعد رحيل تركي آل الشيخ، الذي تولى رئاسة هيئة الترفية السعودية خلال الأشهر الأخيرة. وقال رئيس هيئة الرياضة الحالي في تصريحات صحافية “دورنا أعطاء بعض الملاحظات على رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، ولا أستطيع الإجابة عن استمرار المجلس الحالي للاتحاد”.

وتابع “هيئة الرياضة لا تتدخل في شؤون الغير والاتحادات الرياضية أيضا، كل شيء يسير طبقا للوائح والقوانين المتواجدة مسبقا”. وواصل الفيصل “أزمة ملاعب الدوري السعودي تعود للمختصين بزراعة أرضية الملاعب، لم يقدموا المطلوب في تنفيذ وتطوير أرضية الملاعب”.

%d مدونون معجبون بهذه: