الشرعية اليمنية تفقد سندها الشعبي

عدن – كشفت الأحداث الأخيرة في المحافظات الجنوبية أن الشرعية اليمنية، وفي مقدمتها الرئيس عبدربه منصور هادي، باتت غائبة عن الواقع، فالرجل لا يمارس صلاحياته، ويكتفي بمتابعة ما يجري عن بعد.

وعلى العكس، فقد أطلق هادي أيدي قيادات حزب الإصلاح الإخواني للسيطرة على مختلف مؤسسات هذه “الشرعية” وتحويلها إلى رأس حربة في أجندتهم للسيطرة على الأراضي المحررة، وهو ما ظهر جليا في عدن وأبين وشبوة.

%d مدونون معجبون بهذه: