انحدار جديد لليرة التركية

انحدار جديد لليرة التركية

إسطنبول – تهاوت الليرة التركية أمس إلى أدنى مستوياتها منذ مايو 2019 بعد تعليقات من وزير المالية والخزانة براءت البيرق أشار فيها إلى أن البنك المركزي قد يواصل خفض أسعار الفائدة وفي وقت يستعد فيه الجيش التركي للمزيد من المواجهات في سوريا.

وانحدر سعر صرف الليرة تحت حاجز 6 ليرات للدولار مسجلة 6.0275 مقابل الدولار في أكبر انخفاض يومي منذ عدة أسابيع، وذلك بعد ساعات من إعلان أنقرة عن إكمال إصدار سندات بقيمة 4 مليارات دولار.

إشارة براءت البيرق إلى خفض أسعار الفائدة أطلقت شرارة انحدار سعر الليرة

وذكرت وكالة بلومبرغ أن تركيا تعتزم تشديد العقوبة على التداول من الداخل والتلاعب بالسوق في إطار خطة واسعة لإصلاح القوانين، التي تنظم قطاعها المصرفي وأسواق رأس المال.

وقالت إن تلك الإجراءات تأتي تحسبا لهذا التدهور الجديد في قيمة الليرة، الذي يعزى إلى مغامرات الرئيس رجب طيب أردوغان الخارجية وخاصة في سوريا وليبيا، والتي تواجه معارضة عالمية واسعة.

ووفقا لمشروع قانون قدمه حزب العدالة والتنمية إلى البرلمان، تم رفع الحد الأدنى لعقوبة السجن لأي شخص يتلاعب في أسعار الأوراق المالية أو يستفيد من معلومات حصل عليها بشكل غير قانوني من سنتين إلى ثلاث سنوات.

وكان معهد الإحصاء التركي قد أعلن أن معدل تضخم أسعار المستهلكين ارتفع في شهر يناير بأكثر من المتوقع إلى 12.15 في المئة على أساس سنوي، في وقت تتواصل فيه النظرة السلبية للاقتصاد التركي على المدى الطويل من قبل وكالات التصنيف العالمية.

وكان استطلاع أجرته رويترز لآراء المحللين قد رجح أن يستقر التضخم في يناير عند 11.86 في المئة أو عند مستويات مقاربة لمستوياته في ديسمبر البالغة 11.84 في المئة.

وجاء الارتفاع الجديد معاكسا لتوقعات محافظ البنك المركزي التركي مراد أويصال، الذي رجح أن تتراجع نسبة التضخم إلى حدود 8.2 في المئة.

وسبق لوزير الخزانة والمالية أن ذكر مرارا أن الحكومة التركية تهدف إلى إنهاء العام 2019، بمعدل تضخم دون 12 في المئة.

في هذه الأثناء نقلت وكالة بلومبرغ عن وزارة الخزانة التركية تأكيدها أنها تعتزم اقتراض 21 مليار ليرة من السوق المحلية خلال الشهر المقبل وليس 29 مليار ليرة كانت تعتزم اقتراضها في وقت سابق.

%d مدونون معجبون بهذه: