تشيلسي ينعش حظوظه في صدارة البريميرليغ بفوز مقنع على نيوكاسل

تابع تشيلسي صحوته وتمكن من تحقيق انتصار مقنع على مضيفه نيوكاسل يونايتد في عقر داره على ملعب “سانت جيمس بارك” بثنائية نظيفة السبت، ليرتقي بذلك إلى صدارة ترتيب الدوري الممتاز مؤقتا برفقة ليستر سيتي الذي يخوض لقاء صعبا أمام بطل الموسم الماضي ليفربول اليوم الأحد.

لندن – واصل تشيلسي صحوته وصعد مؤقتا إلى مركز الصدارة بعد فوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2 – 0 السبت على ملعب “سانت جيمس بارك” في افتتاح المرحلة التاسعة من بطولة إنجلترا لكرة القدم.

وسجل الأرجنتيني فيديريكو فرنانديس (الدقيقة 10 خطأ في مرمى فريقه) وتامي أبراهام (الدقيقة 65) الهدفين.

وهذا هو الفوز الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم لفريق المدرب فرانك لامبارد الذي رفع رصيده إلى 18 نقطة بذلك  الصدارة مؤقتا بفارق الأهداف من ليستر سيتي الذي يحل ضيفا على ليفربول اليوم الأحد في ثاني قمة ضمن هذه المرحلة بعد قمة توتنهام (17 نقطة) ومانشستر سيتي، ذلك أن حظوظ جميع الفرق تبدو متساوية للاقتراب أكثر من قمة الترتيب.

وأكد النادي اللندني الذي حقق فوزه الخامس على التوالي في مختلف المسابقات استعداده الجيد لمواجهة مضيفه رين الفرنسي الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وفي المقابل، مني نيوكاسل بخسارته الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم ليتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر.

وكان تشيلسي الطرف الأفضل طيلة أغلب فترات المباراة وكان بإمكانه هز الشباك في مرات كثيرة. وكاد المهاجم الألماني تيمو فيرنر يفتتح التسجيل من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة أبعدها الحارس كارل دارلو إلى ركنية. وكاد أبراهام يفعلها برأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة من المغربي حكيم زياش أبعدها الحارس بصعوبة إلى ركنية.

واستغل تشيلسي الركنية لافتتاح التسجيل بفضل النيران الصديقة عندما مرر مايسون ماونت كرة عرضية أمام المرمى تابعها المدافع فرنانديس بالخطأ في مرمى فريقه.

وأهدر فيرنر فرصة توجيه الضربة القاضية لتشيلسي عندما انتزع الكرة من المدافع فرنانديس وتوغّل داخل المنطقة منفردا بالحارس دارلو، لكنه فضّل تمريرها إلى زياش بدل التسديد داخل المرمى فتدخل الدفاع وأبعد الخطر.

وعوض فيرنر بعد 12 دقيقة عندما قاد هجمة مرتدة سريعة من منتصف الملعب ومرر كرة إلى أبراهام المتوغل داخل المنطقة فسددها بيمناه على يسار الحارس.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 18 نقطة، ليتبوّأ الصدارة مؤقتا بفارق الأهداف أمام ليستر سيتي الذي يلعب اليوم الأحد أمام ليفربول (17 نقطة)، وبفارق نقطة واحدة أمام توتنهام (17 نقطة) الذي يلعب في وقت لاحق من مساء السبت أمام مانشستر سيتي، بينما بقي نيوكاسل في المركز الثالث عشر برصيد 11 نقطة.

تشيلسي لاح الطرف الأفضل طيلة أغلب فترات المباراة، وكان بإمكانه هز شباك نيوكاسل في العديد من المرات

واعتمد مدرب تشيلسي فرانك لامبارد على طريقة اللعب 4 – 3 – 3، حيث لعب أنتونيو روديجر في عمق الخط الخلفي بجانب الفرنسي كيرت زوما، وتواجد على الطرفين كل من ريس جيمس وبن تشيلويل، وأدى الفرنسي نجولو كانتي دور لاعب الارتكاز بمساعدة من الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، فيما تحرك مايسون مونت خلف ثلاثي الهجوم حكيم زياش وتيمر فيرنر وتامي أبراهام.

وفي الناحية المقبلة، لجأ مدرب نيوكاسل ستيف بروس إلى طريقة اللعب 5 – 4 -1، حيث تواجد الظهيران خافيير مانكيو وجمال لويس، حول ثلاثي الدفاع فيديريكو فرنانديز وجمال لاسيليس وكياران كلارك، وتمركز أيزاك هايدن وشون لونجستاف في منتصف الملعب، ومن حولهما الجناحان جايكوب ميرفي وألان ساينت ماكسيمين، فيما وقف جويلينتون وحيدا كرأس حربة.

وواصل تشيلسي هيمنته مع وصول نسبة استحواذه على الكرة إلى 81 في المئة مع انتصاف الشوط الأول، وأرسل زياش كرة عرضية فشل فيرنر في متابعتها أمام المرمى.

وخسر كوفاسيتش الكرة في ملعب فريقه، ليحصل جويلينتون على فرصة مواجهة المرمى لكنه فضّل مراوغة الحارس إدوارد مندي لتذهب كرته بعيدا.

واستمر مسلسل إهدار الفرص من قبل تشيلسي، حيث سدد فيرنر من وضع انفراد بجانب القائم القريب، قبل أن ينشط نيوكاسل في ربع الساعة الأخير، فوصلت الكرة إلى ساينت ماكسيمين الذي راوغ من أمامه دون أن يفسح المجال لنفسه للتسديد.

وواصل ساينت ماكسيمين مشاكساته، وهذه المرة راوغ زوما لكن تسديدته ارتدت من روديجر، لتمر الدقائق المتبقية من عمر الشوط الأول دون وجود تهديد على المرميين.

وبدا تشيلسي أكثر اعتمادا على الهجوم الخاطف في الشوط الثاني، ففي الدقيقة 54، استغل فيرنر تباطؤ المدافع البديل فابيان شار في إبعاد الكرة ليخطفها من أمامه ليختار التمرير لزياش بدلا من التسديد أمام المرمى المواجه، ليبعد الدفاع كرته.

وارتقى زوما لركنية مونت لكن محاولته ابتعدت قليلا عن المرمى، ورد نيوكاسل عندما سيطر جويلينتون على الكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد من موقف مريح فوق العارضة.

وجاء هدف تشيلسي الثاني في الدقيقة الـ65، عندما شق فيرنر طريقة بطريقة مثيرة للإعجاب بين ثلاثية مدافعين، قبل أن يمرر للمنفرد أبراهام الذي سدد كرة زاحفة ارتدت من القائم القريب إلى داخل المرمى.

ودخل كالوم هودسون أودوي مكان فيرنر في تشكيلة تشيلسي، واستلم مونت الكرة في الناحية اليمنى وتقدم بها قبل أن يسدد بمحاذاة القائم البعيد.

وجرب لونجستاف حظه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة وألغى الحكم هدفا لتشيلسي أحرزه فيرنر بداعي التسلل.

وحاول نيوكاسل تقليص النتيجة على أقل تقدير في الدقائق العشر الأخيرة، ووصلت الكرة إلى البديل ميجيل ألميرون الذي أطلق تسديدة أبعدها مندي إلى ركنية لم تثمر، وأهدر البديل الآخر أندي كارول انفرادا أمام المرمى في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ويلتقي اليوم الأحد أيضا فولهام مع إيفرتون، وشيفيلد يونايتد مع وست هام، وليدز يونايتد مع أرسنال، على أن تختتم المرحلة الاثنين بلقاءي بيرنلي مع كريستال بالاس، وولفرهامبتون مع ساوثهامبتون.

%d مدونون معجبون بهذه: