“خليجي” لمحو خيبة النسخة الماضية

الدوحة – تدخل بطولة كأس الخليج محطتها الـ24 بعد 49 عاما على انطلاقتها في عام 1970، عندما تبدأ النسخة الجديدة في قطر بداية من 26 نوفمبر الجاري. وشهدت النسخة الماضية “خليجي 23” أحداثا عديدة لكنها ارتبطت برقم سلبي تاريخي يأمل الجميع في كسره خلال العام الجاري.

وخلال النسخة الماضية تم تسجيل 23 هدفا فقط في 15 مباراة، بمعدل 1.53 هدف في المباراة وهو الأسوأ في تاريخ كأس الخليج. ولم تشهد البطولة تنافسا حقيقيا على لقب الهداف، حيث تساوى 4 لاعبين في عدد الأهداف وهم المعز علي عبدالله (قطر)، وعلي حصني فيصل وعلي فائز (العراق)، وجمال راشد (البحرين)، ولكل منهم هدفان في رصيده.

الأهداف الـ23 التي شهدتها النسخة الماضية سُجلت منها 22 هدفا في دور المجموعات، وأقيمت بعد ذلك مباراتا الدور نصف النهائي والمباراة النهائية والتي شهدت تسجيل هدف واحد فقط. لكن الرقم السلبي مرشح للكسر في هذه النسخة مع إعلان منتخبات السعودية والإمارات والبحرين المشاركة في البطولة.

23 هدفا تم تسجيلها خلال النسخة الماضية فقط في 15 مباراة، بمعدل 1.53 هدف في المباراة

وستلعب المنتخبات النسخة الجديدة وهي في قمة جاهزيتها خاصة وأنها تلعب حاليا في التصفيات المشتركة لكأسي العالم 2022 وآسيا 2023، الأمر الذي يبشر باشتعال المنافسة على اللقب. ويأمل الجميع أن تكون الغزارة التهديفية عنوان النسخة الجديدة من البطولة. وكانت النسخة الثانية عام 1972 قد شهدت أعلى معدل تهديفي في تاريخ البطولة (4.17) حيث شهدت تسجيل 25 هدفا في 6 مباريات.

تتواصل جولة تعويذة بطولة كأس الخليج العربي القادمة لكرة القدم (خليجي 24) من خلال بدء فعاليات زيارتها الحالية إلى سلطنة عمان.

وتأتي تلك الزيارة ضمن جولتها داخل وخارج قطر قبل انطلاق فعاليات البطولة. ووصلت التعويذة “صديفي” إلى مسقط ضمن جولة بدأتها من الدوحة مرورا بالكويت للترويج للبطولة، حيث تشهد زيارة التعويذة إلى سلطنة عمان العديد من الفعاليات حتى الخميس المقبل.

%d مدونون معجبون بهذه: