زاخاروفا: قرار الناتو طرد ممثلينا لم يكن مفاجئا وما أدهشنا شيء آخر

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن قرار الناتو بإلغاء اعتماد طاقم البعثة الروسية لدى الناتو لم يكن مفاجئا لموسكو، لكنها فوجئت بوقاحة تقديم ذلك.

وأضافت زاخاروفا: “تم إخطار الجانب الروسي بذلك رسميا في 6 أكتوبر. هذه الخطوة من جانب الناتو لم تكن مفاجئة، لكنها أثارت الاستغراب  لوقاحتها، ولعدم تقديم تفسير رسمي لأسبابها”.

وتابعت زاخاروفا: “لماذا لم تكن مفاجأة؟ لأن عدد بعثتنا الدائمة قد تم تخفيضه بالفعل في كل من 2015 و 2018. الحديث يدور عن خط الناتو المطرد”.

وقالت زاخاروفا إن موسكو سترد على قرار الناتو، ويجري العمل لاتخاذ إجراءات مضادة.

وأضافت: “أود أن أقدم دليلا آخر على أن أفعال وتدابير وتصريحات الناتو لا أساس لها من الصحة وتتسم بالنفاق. قبل فترة وجيزة طلبوا تعيين ممثل روسي دائم في بروكسل، وعدم حصر الاتصالات على مستوى القائم بأعمال”.

وأشارت زاخاروفا، إلى أنه بات واضحا عدم رغبة الناتو وأعضائه في التعاون.

المصدر: نوفوستي

function sb_ads_shortcode() { $ads_code = ' '; return $ads_code; } add_shortcode( 'ads_shortcode', 'sb_ads_shortcode' );
%d مدونون معجبون بهذه: