سامسونغ توظف قدرات الذكاء الاصطناعي في الهواتف الذكية

واشنطن – وظفت شركة سامسونغ الكورية في الآونة الأخيرة تقنيات الذكاء الاصطناعي في عملية تصميم شرائح الهواتف الذكية، حيث تعد سامسونغ من أولى الشركات التي بدأت في استخدام هذا الأسلوب.

وتستخدم سامسونغ تقنيات الذكاء الاصطناعي المضافة حديثا إلى برمجيات سينوبسيس وهي واحدة من الشركات الرائدة في تطوير البرامج التي تستخدم في عملية تصميم الشرائح والمعالجات، ويتم استخدام خدماتها من طرف شركات عديدة.

وطبقا لما صرح به المدير التنفيذي المشارك في سينوبسيس، فإن تقنيات الشركة الجديدة ستسمح بتصميم معالجات تجارية جاهزة للتصنيع وذلك فقط بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.

وسبق أن تحدثت شركات مثل غوغل وإنفيديا سابقا عن استخدام الذكاء الاصطناعي في تصميم الشرائح والمعالجات، إلا أن شركة سينوبسيس الجديدة والتي تعرف باسم DSO.ai قد قطعت شوطا كبيرا جدا في هذا المجال.

وبالاعتماد على هذه التقنية الجديدة سيتم تسريع عملية تصميم وتطوير المعالجات والشرائح بشكل كبير. كما أن هذه التقنية قد تسمح بتصميم وابتكار معالجات جديدة كليا.

وصرّحت سامسونغ من خلال متحدثها الرسمي أنها تستخدم تلك التقنية الجديدة في تصميم وتطوير معالجات إكسينوس خاصتها. وتستخدم سامسونغ هذه المعالجات في هواتفها الذكية منذ سنوات طويلة.

ولم توضح سامسونغ بعد ما إذا كانت قد بدأت في تصنيع المعالجات المصممة من طرف الذكاء الاصطناعي أو لا. ويظهر بوضوح مدى تأثير الذكاء الاصطناعي على تصميم وتطوير الشرائح والمعالجات سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل القريب.

تقنيات الشركة الجديدة ستسمح بتصميم معالجات تجارية جاهزة للتصنيع وذلك فقط بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي

وكانت شركة غوغل قد نشرت ورقة بحثية توضح فيها استخدام الذكاء الاصطناعي في الشرائح التي ستأتي في هواتف “بيكسل 6”. وأوضحت أنها تستخدم مراكز البيانات الخاصة بها لتدريب الذكاء الاصطناعي وتطويره.

وهذه النقطة لها أهميتها نظرا لأن معالج غوغل الجديد سيتم تصنيعه في مصانع سامسونغ. إلا أن غوغل رفضت أن تصرّح بما إذا كان الذكاء الاصطناعي قد ساهم في تصميم معالجات Tensor أو لا.

وكشفت غوغل في أوائل أغسطس الجاري عن النموذج الجديد من هاتفها الذكي “بيكسل” المزوّد بشريحة تقوم على الذكاء الاصطناعي مصنوعة على نسق معالجات مراكز البيانات.

ومن المزمع طرح “بيكسل 6” في السوق في فترة لاحقة من هذه السنة وهو يعمل بتقنية الجيل الخامس (5 جي) وفيه رقاقة “تنسور”. ولم يُكشف بعد عن الموعد المحدّد لتسويقه وعن سعره.

وقال ريك أوسترلو نائب رئيس “غوغل ديفايسز” خلال إيجاز إعلامي في مقرّ الشركة في سيليكون فالي “إنه بشكل عام نظام محمول يتمحور على شريحة قائمة على الذكاء الاصطناعي”، مقرّا “نحن متحمّسون جدّا. ونمهّد الطريق لنموّ المشروع”.

و”بيكسل 6″ مجهّز بمجموعة من اللواقط الاستشعارية للتصوير على الناحية الخلفية للهاتف وتمتدّ شاشته على 16.2 سنتيمتر وهو متوفّر أيضا بنموذج “برو” المتخصص بحجم أكبر بقليل.

ولم تستحوذ هواتف “بيكسل” التي تصنعها غوغل  سوى على حصّة بسيطة من السوق العالمية للهواتف الذكية التي تسيطر عليها سامسونغ و”أبل”، إلى جانب المصنّعين الصينيين.

function sb_ads_shortcode() { $ads_code = ' '; return $ads_code; } add_shortcode( 'ads_shortcode', 'sb_ads_shortcode' );
%d مدونون معجبون بهذه: