عملاق التكنولوجيا الصيني علي بابا يكشف عن مصنعه الرقمي

بكين – كشفت مجموعة علي بابا الصينية العملاقة للتكنولوجيا، الأربعاء، عن نموذجها التصنيعي الجديد، مصنع شيونشي الرقمي.

ويعد مصنع شيونشي الرقمي ساحة تنافسية لمستويات تصنيع للمؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم وتعتمد على الذكاء السحابي، ما يتيح الوصول إلى انتاج دفعات صغيرة ومرنة حسب الاحتياج، وفقًا لبيان صحافي للشركة.

ومدعوما بالبنية التحتية للحوسبة السحابية الخاصة بعلي بابا وإنترنت الأشياء، يقدم المصنع الذي يتخذ من مدينة هانغتشو مقرا له، سلسلة إمداد تصنيع رقمية من البداية إلى النهاية للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم والتي تتيح إنتاجا حسب الطلب والاحتياج بالكامل.

في مرحلة مبكرة، تم تحديد الملابس كنقطة انطلاق لشيونشي، وهو قطاع لطالما كانت دورات الإنتاج الطويلة ومستويات المخزون العالية فيه مشكلة للمصنعين الصغار والكبار على حد سواء.

وباستخدام التكنولوجيا الجديدة، مثل توفير الموارد في الوقت الفعلي وتخطيط العمليات والتكلفة واللوجستيات المؤتمتة داخل الشركة ونظام التشغيل التصنيعي لشركة شيونشي، يمكن للمصنع إنتاج طلبات دفعات صغيرة بتكاليف معقولة ومع وقت تسليم أقصر، وبالتالي زيادة كفاءة التصنيع من 25 في المئة إلى متوسط 55 في المئة.

ووفقا لما قال آلان وو الرئيس التنفيذي لشركة شيونشي للتكنولوجيا الرقمية التابعة لمجموعة علي بابا، “فإن البيانات هي جوهر التصنيع الجديد، واستغلال البيانات أمر أساسي لاغتنام الفرص الجديدة في التحول في تفضيل المستهلك الشخصية للسلع بدلاً من السلع المنتجة بكميات كبيرة. ويحول التصنيع الجديد الشركات المصنعة التقليدية بذكاء وتكنولوجيا تعتمد على البيانات للتحرك نحو نموذج إنتاج أكثر مرونة معتمدا على الطلب في الوقت الفعلي”.

وقال وو “هذا يسمح للمصنعين التقليديين بتحسين الربحية وتقليل مستويات المخزون مع الاستمرار في تلبية تلك الاحتياجات الشخصية”.

كما ساعدت خدمة علي بابا المزدهرة للبيع بالتجزئة، على تعزيز الطلب على المهنيين في قطاعات مثل البحث والتطوير والتصميم والتصنيع والخدمات اللوجستية، حيث بلغ إجمالي الوظائف 25.24 مليون وظيفة. وقدّمت الشركة برامج تدريبية من خلال منصة التعلم (جامعة تاوباو) لمساعدة المجموعات المحرومة في العثور على وظائف.

وتثير بيانات علي بابا، المنافس رقم واحد لشركة أمازون الأميركية، الذهول لدى المراقبين بحجم أعمالها المتنامي كل عام، حيث أصبحت تشحن أكثر من مليون طرد بريدي يوميا داخل الصين فقط.

وتشير إحصائيات موقع علي بابا بحسب مؤسس الشركة جاك ما، إلى أن مبيعاتها السنوية تفوق قيمتها 750 مليار دولار، وهو ما يوازي الناتج المحلّي الإجمالي للعشرات من الدول من الحجم المتوسط.

%d مدونون معجبون بهذه: