كلاسيكو الهلال والاتحاد الأبرز في جولة الدوري السعودي

كلاسيكو الهلال والاتحاد الأبرز في جولة الدوري السعودي

يفتح الدوري السعودي الباب أمام جولة استثنائية يلتقي فيها قطبا كرة القدم الهلال والاتحاد في كلاسيكو يشهد له بطابع الإثارة والتشويق، فيما يخوض النصر الوصيف لقاءه أمام الحزم وعينه على سقوط المتصدر أو تعثره ليقلص الفارق الذي يفصله عنه.

الرياض – يدخل الهلال السعودي اختبارا صعبا السبت عندما يستقبل اتحاد جدة، فيما يواجه الرائد ضيفه التعاون، في حين يلتقي النصر مع مضيفه الحزم وذلك ضمن المرحلة الـ19 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويتصدر الهلال وصيف البطل، الترتيب بـ41 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن النصر حامل اللقب في الموسم الماضي.

ورغم التباعد الشديد في الترتيب بين الفريقين إلا أنَّ مباريات القطبين السعوديين دائما تحفل بالإثارة والندية الشديدة.

وما يزيد من حماسة هذه المباراة الدفعة التي حصل عليها الاتحاد بالتأهل إلى نصف نهائي كأس محمد السادس على حساب أولمبيك آسفي المغربي، كما أنَّ الهلال حقق فوزين في دوري أبطال آسيا تصدر بهما مجموعته.

وستكون أنظار الاتحاديين مسلطة على البرازيلي فابيو كاريلي المدرب الجديد عندما يستهل مشواره مع الفريق.

وتولى كاريلي المسؤولية الاثنين الماضي بعد رحيل المدرب الهولندي هينك تين كات الذي قاد الفريق للفوز مرتين فقط في تسع مباريات منذ تعيينه في نوفمبر.

وعانى الاتحاد في آخر موسمين واكتفى بالمركز العاشر في العام الماضي، بعدما كان تاسعا في موسم 2017 – 2018.وقال كاريلي، الذي سبق له خوض تجربة مع الوحدة في 2018، في مؤتمر صحافي “كنت على علم بأوضاع النادي والعقبات التي تعرض لها مؤخرا، سنركز على تحقيق أهدافنا بدعم الجميع ونعلم صعوبة المباريات المتبقية”.

ويحتل الاتحاد المركز الـ13 بين 16 فريقا، إذ يملك 19 نقطة من 18 مباراة.

نورالدين أمرابط: الدوري السعودي الأقوى في آسيا وأجواء جماهيره مثالية

وأضاف كاريلي “أهدافنا الآن هي تحسين مكاننا في الدوري المحلي والتركيز على مباراتي الشباب في كأس العرب للأندية الأبطال، إذ أنها البطولة الوحيدة المتبقية لنا هذا الموسم. عملي الأساسي سيكون الإعداد للموسم الجديد وتحديد أهدافي لجني الثمار في الموسم المقبل”.

ويراهن الاتحاديون على قدرة هذا المدرب لتغيير وضعية الفريق والعودة به إلى السكة الصحيحة التي عرفت عنه طيلة سنوات.

وعلق المدير الفني على ذلك بالقول “علينا التركيز في كل مباراة على حدة، والأهم الآن مواجهة الهلال ومحاولة إعادة الاتحاد إلى المكانة التي يستحقها وهي المراكز الأولى في جدول الترتيب”.

ولم يفز الاتحاد سوى مرتين في آخر عشر مباريات، وتعادل في أربع وخسر في مثلها.

وربما كان كاريلي يود أن يفتتح مشواره بأي مباراة أخرى سوى مواجهة الهلال بطل آسيا، والذي يسير بخطى واثقة في الدوري ودوري الأبطال.

وفي 18 مباراة هذا الموسم انتصر الهلال 12 مرة وتعادل في خمس مرات ولم يخسر سوى مرة واحدة كانت أمام النصر حامل اللقب. وفي دوري الأبطال يتقاسم الهلال صدارة المجموعة الثانية مع باختاكور، بعد فوز كل منهما في أول مباراتين.

ولم يخسر الهلال أمام الاتحاد في الدوري منذ أكتوبر 2018، ومنذ ذلك الحين انتصر الهلال في أربع مباريات، من بينها ثلاث مواجهات بنتيجة 3 – 1، وتعادلا مرتين.

والاتحاد ليس الوحيد الذي أقال مدربه، إذ بادر الأهلي هو الآخر إلى التخلي عن خدمات السويسري كريستيان غروس لتضع إدارة الفريق ثقتها في مازن بهكلي الذي أسندت إليه مهمة تولي تدريب الفريق بصفة مؤقتة.

وفي لقاء ثان يتحول النصر لملاقاة الحزم صاحب المركز العاشر والمنتشي بفوزه في آخر مباراتين، لكن الكفة تميل لصالح الفريق الأصفر الذي ينتظر أن يدخل هذا اللقاء رافعا شعار الانتصار وانتظار خدمة قد يقدمها له الاتحاد بإسقاط الهلال في فخ الهزيمة أو التعادل.

ويمتلك النصر العديد من اللاعبين القادرين على صنع الفارق هذا الموسم، وساهموا في تتويج الفريق الموسم الماضي باللقب. ومن بين هؤلاء النجم المغربي نورالدين أمرابط الذي أبدى سعادته الكبيرة بأنه متواجد للعب في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

وقال أمرابط “في بعض الأحيان نذهب إلى مدينة أخرى ونجد جماهير النصر في انتظارنا في المطار أو في الفندق، وأحيانا أخرى تكون جماهير النصر أكثر من جماهير الفريق صاحب الأرض”.

ووصف الدولي المغربي الدوري السعودي بالأقوى في قارة آسيا مشيدا بالأجواء الجماهيرية بشكل خاص.

يذكر أن المرحلة التاسعة من الدوري السعودي كانت قد انطلقت الخميس بإجراء مباراتين جمعت الأولى بين الشباب وضمك وحقق فيها الأول انتصارا ثمينا 3 – 2، في حين فاز الفيحاء على مضيفه الوحدة 2 – 0. وأكد البرازيلي أنسيلمو دي مورايس محترف الوحدة أن خسارة فريقه أمام الفيحاء مؤلمة وصعبة للغاية. وقال أنسيلمو في تصريحات بعد اللقاء “بكل تأكيد، خسارة مؤلمة وصعبة، كانت لدينا الرغبة في الفوز من أجل الصعود إلى المركز الثالث”. وأضاف “يجب علينا العمل الكبير والاستعداد كما يجب لمباراتنا القادمة بالدوري حتى لا نتعرض لمفاجآت مخيّبة”. ورفع الفيحاء رصيده إلى 24 نقطة في المركز التاسع، فيما تجمد رصيد الوحدة عند 33 نقطة في المركز الرابع.

%d مدونون معجبون بهذه: