لماذا ترفض غريتا تونبرغ حضور مؤتمر أممي حول المناخ؟

أكدت ناشطة المناخ السويدية الشابة غريتا تونبرغ أنها لا تنوي حضور مؤتمر المناخ الذي ستنظمه الأمم المتحدة في مدينة غلاسكو الاسكتلندية في نوفمبر القادم، وكشفت عن سبب هذا القرار.

وكتبت تونبرغ أمس الجمعة على حسابها في “تويتر” تعقيبا على خبر رفضها حضور المؤتمر، أنها “تود بطبيعة الحال” حضور مؤتمر الأمم المتحدة الـ26 حول تغيرات المناخ، شريطة أن يتاح للجميع المشاركة فيه بشروط متساوية.

وأوضحت الناشطة الشابة أن سبب رفضها يعود إلى السياسات غير العادلة التي تنتهجها حكومات الدول في مجال تطعيم مواطنيها ضد فيروس كورونا، مشيرة إلى أن العديد من الدول تعطي حاليا اللقاح للشباب الأصحاء على حساب الفئات الأكثر عرضة للإصابة والعاملين في الخطوط الأمامية في بلدان أخرى معظمها في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية.

وتابعت: “إن لم يتسنّ للناس التطعيم وحضور القمة ليكونوا ممثلين على قدم المساواة، فإنه سيكون أمرا غير ديمقراطي وسيزيد من المشكلة. قومية اللقاحات لن تحل مشكلة الجائحة، والتحديات العالمية تحتاج إلى حلول عالمية”.

وأشارت تونبرغ إلى أن اللجوء إلى التكنولوجيات الرقمية لا يكفي أيضا لحل هذه المشكلة، مشيرة إلى عدم المساوات في الوصول إلى الحواسيب والإنترنت السريع في مناطق مختلفة.

المصدر: RT

function sb_ads_shortcode() { $ads_code = ' '; return $ads_code; } add_shortcode( 'ads_shortcode', 'sb_ads_shortcode' );
%d مدونون معجبون بهذه: