أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال رجل الدين العراقي، مقتدى الصدر، إن الاحتجاجات في المنطقة الخضراء في البلاد هي “فرصة ذهبية” لجميع المتضررين من “الظلم والإرهاب والفساد والاحتلال والتبعية”، في بيان نُشر على تويتر الأحد.

وأضاف الصدر: “نعم، فرصة عظيمة لتغيير جذري للنظام السياسي والدستور والانتخابات”.

بعد تغريدة الصدر، بدأ آلاف “الثوار” في مسيرة نحو مبنى البرلمان في المنطقة الخضراء ببغداد.

وتابع الصدر مخاطبًا الشعب العراقي بقوله “أيها الأحبة، إنكم جميعًا مسؤولون وكلكم على المحك. إما عراق شامخ بين الأمم، أو عراق تبعي يتحكم فيه الفاسدون والتبعيون وذو الأطماع الدنيوية، بل وتحركه أيادي الخارج شرقًا وغربًا”.

واعتبر الصدر أن كل من لا يؤيد الإصلاح “فسيكون أسير العنف والميليشيات والخطف والتطميع والترهيب والتهميش والفقر والذلة ومحو الكرامة”.

ودعا الشعب العراقي إلى دعم “الثوار” الساعين للإصلاح.

وقال “إذا فوتم الفرصة، فلا تكيلوا اللوم علي فإني أدعوكم إلى ما فيه صلاحكم وإصلاحكم وإنقاذ وطنكم وكرامتكم ولقمتكم وخيراتكم وهيبتكم”.