مقتل 5 سجناء في لبنان.. هربوا من الشرطة وأسقطتهم شجرة

بيروت – طوقت الأجهزة الأمنية اللبنانية، السبت، محيط قصر العدل في بعبدا والمنطقة المحيطة به بعد فرار عدد من السجناء توفي منهم خمسة وأصيب آخران وصفت حالتهما بالخطيرة خلال عملية مطاردة لإعادتهم إلى سجن الإيقاف.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر أمنية أن مجموعة كبيرة تصل إلى نحو 65 سجينا من سجناء قصر عدل بعبدا نفذوا عملية فرار جماعية في الساعات الأولى من فجر السبت، إثر فتح عناصر من قوى الأمن أبواب الزنزانات لعمال النظافة لإخراج النفايات.

وأكدت المصادر الأمنية أن مجموعة من السجناء الفارين عمدوا إلى الاستيلاء على سيارة أجرة، لكن لدى قيادتها انزلقت واصطدمت بشجرة قرب المجلس الدستوري في الحدث ما أدى إلى وفاة 5 أشخاص منهم وإصابة آخرين بجروح خطيرة فيما لاذ الباقون بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

وقالت شرطة بعبدا إن عناصرها تمكنوا من توقيف 8 من السجناء وسلموهم إلى أمن الدولة، فيما تستمر عملية الملاحقة مع قوات الجيش اللبناني للقبض على الفارين الآخرين.

وتوجهت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون إلى مكتبها في بعبدا، للمباشرة بالتحقيق في الفرار الجماعي للسجناء.

وطالبت بلدية الحدث جميع المواطنين باتخاذ تدابير الحيطة والحذر والإبلاغ فورا عن أي شبهة، نظرا إلى خطورة الفارين واحتمال تسللهم إلى الشوارع والأبنية.

ويشهد لبنان أزمة ازدحام في السجون، في وقت لم يقر مجلس النواب قانونا يهدف إلى “تخفيف زحمة السجون”، كانت بعض الكتل النيابية قد تقدمت به.

وينظم أهالي بعض السجناء تظاهرات بين الحين والآخر للمطالبة بـ”عفو العام”.

%d مدونون معجبون بهذه: