هجوم مسلح على الحرس الثوري جنوب شرق إيران

هجوم مسلح على الحرس الثوري جنوب شرق إيران

طهران- نقلت إذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية عن نائب برلماني من منطقة في جنوب شرق البلاد قوله إن قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق أصابت سيارتين تابعتين للحرس الثوري الإيراني في زاهدان دون وقوع قتلى.

وقال فداء الحسين مالكي، وهو برلماني من مدينة زاهدان في إقليم سيستان وبلوخستان بجنوب شرق إيران للإذاعة إن قائدا محليا في الحرس الثوري أصيب في الانفجار الذي وقع في الإقليم.

وأضاف مالكي أن جماعة جيش العدل السنية، وهي جماعة متشددة تنشط في جنوب إيران، أصدرت بيانا تعلن فيه مسؤوليتها عن الهجوم. ولم يوضح وقت وقوع الهجوم.

ونفى فداء الحسين مالكي، في تصريح لوكالة “فارس” للأنباء، ما تردد عن أسر عدد من أفراد الحرس الثوري في العملية.

وأعلنت جماعة جيش العدل في فبراير عام 2019 مسؤوليتها عن هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف حافلة تقل أعضاء من الحرس الثوري أسفر عن مقتل 27 منهم.

وتقول الجماعة إنها تسعى لمنح حقوق وظروف معيشية محسنة للأقلية العرقية البلوشية في شرق إيران.

وتنفذ جماعة “جيش العدل” كفاحا مسلحا ضد إيران، بدعوى دفاعها عن أبناء الطائفة السنية في البلاد، وتصنّفها طهران ضمن قائمة الإرهاب.

%d مدونون معجبون بهذه: